روحانية إيمان و نور

0
No votes yet
Your rating: None

مقدمة

إيمان ونور هى حركة عالمية، لها روحانية جماعية لأشخاص ذو احتياجات خاصة و لأهلهم وأيضاً لأصدقائهم. ولدت فى لورد عام 1971 وأصبحت الحركة أكثر مسكونية بفضل وجود أعضاء من مذاهب عديدة.

يسألوننا أحياناً: هل للحركة روحانية خاصة؟ إذا كانت الإجابة: نعم، فما هى؟

نعم بالتأكيد لإيمان و نور روحانية، إنها طريقة خاصة لرؤية و لحياة السر المسيحي ولكن يجب أن نقول أننا لا نملك حتى الآن موضوعاً كاملاً عن ماهيتها. الحياة ستتكفل تدريجياً بتوضيحها.

إن ما نقدمه فى هذا الكتيب، هو ما يمكن أن نسميه أسس قد تؤدى يوماً إلى روحانية أكثر تجسيماً.

جان فانييه ومارى إيلين ماتيو، مؤسسو هذة الحركة، لهم بالطبع دور مهم فى هذا الشأن. الأب مارسيل جوديليير، المرشد الوطنى لفرنسا، يوضح أيضاً رؤيته. و أخيراَ بوب بروك، كاهن إنجيلي، يحدثنا عن صلاة الشخص المعاق عقلياً. كل الموضوعات، مستندة على شهادات واقعية، توضح لنا كيف تُعاش روحانية إيمان و نور.

هذة مجموعة من الموضوعات تساعدنا على التعمق أكثر فى روح الحركة، تغذى تأملاتنا بطريقة جدية وتوضح لنا إلى أى درجة أن وجود الفقير الذى نسير بجانبة، يقربنا ليسوع إنها دعوة لكل واحد للتأمل و التفكير ثم مشاركتنا بثمار فكره و خبرته حتى نصل يوماً لتعريف أدق لروحانية لإيمان و نور.

المطران فرناند لا كروا - المرشد العالمى (سابق) لإيمان و نور